Header Ads

test

قمة التواصل الإجتماعي: تسليط الضوء على مبادرات الإبتكار في السودان


اللجنة المنظمة لقمة التواصل الإجتماعي، السودان - 2015
اللجنة المنظمة لقمة التواصل الإجتماعي، السودان - 2015

قمة التواصل الإجتماعي "Social Good Summit" هو مؤتمر وملتقى عالمي يسلط الضوء على المبادرات المجتمعية الجيّدة في جميع أنحاء العالم. تعقد قمة التواصل الإجتماعي سنوياً خلال إسبوع إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، بحضور ومشاركة مجموعة من قادة العالم والناشطين والمهتمين بالتكنولوجيا وخدمة المجتمع على مستوى الدول لمناقشة الحلول لأكبر التحديات في عصرنا. أحد الرؤى الأساسية هي مستقبل العالم بحلول عام 2030، والذي يرتبط بأهداف التنمية المستدامة. من خلال هذه المبادرات الفريدة، تحاول القمة الإجابة على السؤال "ما هو نوع العالم الذي أريد أن أعيش فيه بحلول عام 2030؟" وخلال القمة، يتحد المشاركين في جميع أنحاء العالم لإطلاق وتوظيف إمكانيات التكنولوجيا لجعل العالم مكان افضل.

تمثل قمة التواصل الإجتماعي منبراً عالمياً يتم فيه طرح وتداول الأفكار والمبادرات والمقترحات التي تهدف لخدمة المجتمع، و يتمحورالهدف الرئيسي لهذه القمة حول دراسة وتقييم أثر التكنولوجيا ووسائل الإعلام الجديدة على المبادرات الإنمائية في جميع أنحاء العالم، فضلا عن توفير حلول ملموسة للتنمية المستدامة.

وحيث تتزامن القمة الرئيسية مع نسخ تقام إقليمياً ومحلياً لذات القمة، أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أول قمة للتواصل الإجتماعي في العام 2013، والتي حملت شعار "كيف ترى مستقبل السودان بحلول العام 2030؟"، وشملت القمة مخيماً للتدريب على التفكير الإبداعي وإبراز القدرات، ومن ثم عرضت المبادرات المقدمة من قبل المشاركين. تلتها قمة أخرى مماثلة في 2014 و 2015. طرحت ونوقشت من خلالها العديد من الأفكار، المشروعات والمبادرات المجتمعية التي تهدف لخدمة المجتمع وجعل العالم مكاناً أفضل. لقد أسهم هذا الحدث الهام الذي أقيم بالتعاون مع وزارة العلوم والاتصالات بشكل كبير في تعزيز وزيادة الوعي المجتمعي لدى الشباب السوداني بقضايا الإبتكار، التنمية المستدامة والتعرف على طرق الإستغلال الأمثل للإمكانات المادية والرقمية المختلفة من أجل خدمة المجتمع. 

ونتطلع في قمة هذا العام للقاء فريق خبراء التنمية والمسؤولين الحكوميين والمنظمات غير الحكومية وممثلي القطاع الخاص وروّاد التكنولوجيا الشباب ورجال الأعمال في سبتمبر القادم، حيث توفر هذه القمة فرصة لتعزيز المهارات المعرفيّة للشباب في مجالات الابتكار وريادة الأعمال، فضلا عن تقديم أفكار فريدة ومبتكرة لخدمة مجتمعاتهم. بهدف تطوير حلول مبتكرة لقطاعات التنمية وخدمة المجتمع في السودان. كما تساهم هذه القمة التي تقام للمرة الرابعة في السودان بشكل كبير على وضع الدولة على الخارطة العالمية للمساهمين في تقديم الحلول الذكية والمبتكرة.

للمزيد عن قمة التواصل الإجتماعي هذا العام، يرجى زيارة الموقع الرسمي للقمة من خلال هذا الرابط.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.