Header Ads

test

الرؤية والفلسفة


لسعادة السفير سعيد زكي رؤية وفلسفة فريدة من نوعها، تتمحور حول "تمكين الشباب وتطوير المجتمع". ويقول في رؤيته: "إن الشباب هم الأمل، المستقبل والغد المشرق الذي تعتمد عليه هذه الأمة. إن التطور المنشود في البنى التحتية، والمنجزات الكبرى لن تتحقق إلا بجيل واع ومسؤول من القادة الشباب".

وتتجسّد رؤية سموّه من خلال عمله، إلى تحقيق مستقبل أفضل للشباب وللسودان. ولا يقتصر هذا الطموح على تحويل السودان استراتيجيا إلى إمكانياته الكاملة كقلب لأفريقيا وأحد أكبر القوى الإقتصادية على وجه الأرض، بل أيضا لدعم تحوّل اقتصادي شامل يهدف لإعادة موضعة السودان على الخارطة الإستراتيجية في العالم. وبطبيعة الحال، لا يمكن لأمة طموحة أن تحقق أهدافها بالركون إلى إنجازات الماضي، فما مضى قد مضى، والتاريخ يكتب دائما في الحاضر والمستقبل. وهذا يدعونا إلى مزيد من العمل ومزيد من الابتكار ومزيد من التنظيم. إن الإهتمام بفئة الشباب وتحفيزهم لأداء دور فاعل ومؤثر في تنمية المجتمع، هو السبيل إلى الإستفادة من الطاقات الإبداعية في صياغة مبادرات ومشاريع تمكن من تطوير آليات معالجة الإشكالات التي يواجهها المجتمع.

وإلى جانب إهتمامه بالإبداع والإبتكار في أوساط الشباب من خلال مبادراته، يدعو سموّه بإستمرار لتأهيل الشباب وتمكينهم وتحسين أوضاعهم من خلال بنيات مؤسسية داعمة وترسيخ القيم والحفاظ على الهوية الاجتماعية وتحقيق التنمية البشرية والتنمية المتوازنة وتوفير بنية أساسية ملائمة وتشريعات متطورة وبيئة أعمال مشجعة من أجل مستقبل أفضل للجميع.





يتم التشغيل بواسطة Blogger.