Header Ads

test

فريق الأحلام: تجربتي في قيادة المؤتمر الدولي

السفير سعيد وسط الفريق المنظم للمؤتمر

في أوائل عام 2013، أتيحت لي الفرصة لقيادة الفريق المنظم للمؤتمر الدولي الثاني لأبحاث الإبل في السودان. بدأت التحضيرات للمؤتمر قبل ثمانية أشهر، وبدأ التخطيط لإعداد الفريق بدءًا بالاختيار، وإجراء المقابلات، ثم إجراء التدريب المهني.

السفير سعيد وسط الفريق المنظم للمؤتمر

وبصفتي المسؤول عن الفريق المنظم، واجهت العديد من العقبات أثناء محاولتي تشكيل فريق المؤتمر من المتطوعين الشباب، لأن غالبية الناس في السودان لا يقدرون العمل التطوعي. المشكلة أن الناس يتعبرون التطوع مضيعة للوقت والموارد. فهم لا يستطيعون تصور حقيقة أن شخصاً ما يستطيع العمل دون أجر أو راتب، وكنت أريد تغيير هذا المفهوم، للتأكيد على قيمة وأهمية العمل التطوعي.

تشكل فريق العمل من 28 عضواً، مقسمين إلى ست وحدات تؤدي مهام رئيسية هي: المراسم والأمن، أمانة البرنامج، إدارة الأصول، إدارة الوقت، التسجيل، وتنسيق البرامج.


خلال المؤتمر، شاركت وفود من 11 بلداً في عدة جلسات ومناقشات. وقد خاطب المؤتمر معالي السيد حسبو محمد عبد الرحمن، نائب رئيس جمهورية السودان.


وقد حقق المؤتمر نجاحاً كبيراً، وتم تحقيق التوقعات التي وضعت في البداية لفريق العمل. شخصياً أعتقد أنها كان تجربة رائعة وممتعة للغاية في وجدان أي شخص شارك بفريق العمل أو حضر المؤتمر.


وبطبيعة الحال، فإن المجهود الأكبر يذهب مباشرة إلى سعادة البروفيسور أمل عمر بخيت، رئيس المؤتمر، والنجمة وراء الكواليس التي قامت بعمل عظيم لإنجاح المؤتمر من خلال توفير الدعم الإستراتيجي لجميع عمليات المؤتمر.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.